«رايح على فين» حقيقة ارتفاع سعر رغيف الخبز في نهاية شهر فبراير 2022 بقرار من وزير التموين

اسعار الخبز الجديدة أصبحت محل تساؤل لدى الكثير من الأشخاص، خاصة بعد انتشار العديد من الأخبار التي تشير إلى زيادة ثمن رغيف العيش، والذي يقدر ثمنها طبقا للدعم المقدم من وزارة التموين بخمسة قروش فقط، في حين تصل قيمة الرغيف الغير مدعم إلى حوالي جنيه مصري، حيث تقوم بإنتاج حوالي ربع مليار رغيف من الخبز يوميا، وخلال الآونة الأخيرة كانت هناك عدة مجادلات بشأن حجم الرغيف ووزنه.

حقيقة ارتفاع سعر رغيف الخبز

في بيان أصدره وزير التموين الدكتور “علي المصيلحي، والذي أشار فيه بأن تحديد سعر الخبز المدعم سيستغرق بعض الوقت، كما أردف قائلا بأن الرغيف سيظل سعره خمسة قروش كما هو، وأضاف بأن هذا السعر يعتبر ثمن زهيد فرضته الحكومة منذ سنوات عدة، كما أن الرئيس السيسي لمح بضرورة إعادة النظر في هذا الشأن، وذلك بغرض عدم إهدار الخبز وتحقيق أقصى استفادة منه، إلى جانب ضمان وصول الدعم إلى مستحقيه.

الزيادة المتوقعة في ثمن رغيف العيش

خلال المؤتمر الأخير الذي عرضه السيد الرئيس والذي صرخ فيه، بأنه لا يعقل أن يصبح ثمن عشرون رغيف مساوياً لقيمة سيجارة واحدة، موضحاً بأن القيمة الفعلية التي تكلف الدولة لرغيف الخبز الواحد تتراوح ما بين 60 حتى 65 قرشا، وأنه من المقرر أن تصبح الزيادة في المعقول وليس مبالغ بها.

بناء عليه قامت الوزارة بالإعلان عن قيامها بدراسة حديثة، يتم من خلالها زيادة أسعار الخبز، حيث تعتمد نسبة كبيرة جدا من الشعب المصري على الدعم المقدم من قبل الحكومة، إذ أن الدولة تخصص مبلغ مالي يقدر بـ 2.7 مليار دولار، يتم صرفه سنويا للحصول على خبز مدعم، والذي يستفيد منه عدد من المصريين يقدر بأكثر من سبعين مليون شخص داخل جمهورية مصر العربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *