“رددها الان”.. دعاء ليلة القدر مكتوب 2022|| أدعية ليلة القدر في السابع والعشرين من رمضان بالليلة المباركة

دعاء ليلة القدر مكتوب ، هو أحد عمليات البحث التي يرغب المسلمين في الوصول إليها بالساعات الماضية بعد الدخول في الساعات الأولى من ليلة 27 رمضان وهي أحد الليالي المقربة إلى كل مؤمن مع هذه الأوقات التي تصبح الأدعية بها محببة ومستجابة بإذن المولى عز وجل، ويمكن في هذا الوقت التوجه إلى الله سبحانه وتعالى وتوجيه دعاء ليلة القدر المستجاب، وقد بدأ المتواجدين على مواقع التواصل الاجتماعي في الدعاء وترديد الاصوات المرتفعة لله فقط، وذلك لما بهذه الليلة المباركة من فضل كبير حيث تم نزول القران الكريم بجانب الروحانيات التي تحدث حيث يشعر الكثيرين بالهدوء والسكينة، وندعو الله أن يحقق لما جميع الاماني وان يبعد عن الحزن.

دعاء ليلة القدر مكتوب 2022

تعتبر العشر الاواخر من شهر رمضان المبارك أحد أفضل أيام العام بالكامل وتعد ليلة القدر هبه عظيمة من الله سبحانه وتعالى إلى المسلمين حتى يحصلوا على الحسنات ويحب على المسلم أن يستغلها والا يضيعها هدراً دون التقرب من الخالق، والأعمال التي يقوم بها العباد من الصلاة خيرا من ألف شهر عبادة وصلاة بما يوضح مدى مكانتها، ونضع لكم مجموعة من أدعية ليلة القدر.

دعاء ليلة السابع والعشرين من رمضان

  • “اللهم كما سيّرت الجبال سيّر لي رزقي ونصيبي وأكرمني بكرمك وأعطني ما أتمنى”.
  • اللهم أن كانت هذه الليلة ال ٢٧ من رمضان ليلة القدر ، اللهم أسالك فيها أن تتقبل ما دعوتك به وأن تقضي حاجتي يا ارحم الراحمين ،اللهم لاتدع لنا يا ربنا في هذه الليلة العظيمة ذنباً إلا غفرتة ولا مريضاً إلا شفيته ولاميتاً إلارحمته ولا دعاء إلا إستجبته.
  • اللهم ارزقنا فضل ليلة القدر واجعل دعاءنا فيها غير مردود ووقوفنا بين يدك وقوف العبيد وتولنا كما توليت عبادك الصالحين.

أدعية ليلة القدر مستجابة بإذن المولى

  • اللهم اكتب لنا من الأقدار أجملها.. ومن الأعمال ما ترضيك عنّا.
  • أسأل الله في هذه الليلة المُباركة باسمه الأعظم الأجل الأكرم أن يغفر لي ولكم، ولوالدينا جميعاً، وأن يسعدنا في الدارين، اللهم ضاعف لنا حسناتنا، وكفّر عنّا سيئاتنا، واعتق من النار رقابنا.
  • “اللهم اقضِ حاجتي وفك كربتي وآنس وحدتي وفرج همي”.
  • “اللهُم إجعلنا مِن الذين نالوا ما تمنّوا في ليلة القدر، عوضنا خيراً ، وافتح لدعواتنا أبواب السماء، وقُل لما تتمنّاه قلوبنا كُن فيكون “.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *